DE
Newsletter
المركز الألماني العربي للأبحاث والدراسات الإعلامية

لم يمضي يوم واحد على إشهار ثاني أكبر شركة ألمانية للطيران (إيربرلين) إفلاسها، حتى تدخلت الحكومة الألمانية بالإعلان عن تقديم قرض بقيمة 150 مليون يورو لضمان بقاء الشركة المثقلة بالديون على قيد الحياة حتى آخر نوفمبر المقبل. السبب المعلن لهذا القرار كان ضمان عودة السياح الألمان إلى بلادهم بعد قضاء العطلة الصيفية، ولكن حقيقة هذا الإجراء هي أن ألمانيا على أبواب انتخابات قد تكون الأهم في تاريخها الحديث ولهذا، تقتضي مصلحتها عدم إزعاج الناخب الألماني قبل ستة أسابيع من هذه الانتخابات وعدم المقامرة بأماكن عمل 8600 موظف في الشركة المفلسة.

وفور إعلان الشركة إفلاسها، قالت المتحدثة باسم الحكومة الألمانية أولريكه ديمر في مؤتمر صحفي إن قرار الإفلاس "كان مفاجئا" بالنسبة لها مضيفة أن قرار شركة (الاتحاد) الإماراتية بعدم مواصلة تقديم المساعدات المالية للشركة "فاجأها أيضا".        

صحيح أن إعلان إفلاس (إيربرلين) جاء للوهلة الأولى مفاجئا وسببه المعلن كان وفقا للشركة ذاتها وللأوساط السياسية الألمانية رفض (الاتحاد) مواصلة تقديم المساعدات المالية للشركة، ولكن الوقوف على تفاصيل هذه القضية يقود إلى الجزم بأن هذا الإفلاس نفذ وفق خطة متقنة وعامل المفاجئة الأكبر فيه كان بقاء هذه الشركة لفترة طويلة على قيد الحياة.

ففي السنوات الماضية، كانت الشركة بشكل أو بآخر قادرة على تدبير أمورها المالية والنجاة أكثر من مرة من الإفلاس، ولكن هذا كله لك يكن كفيلا بإبقائها على قيد الحياة وإفلاسها كان مسألة وقت ومهما حاولت الأوساط السياسية والإعلامية الألمانية تحميل طيران (الاتحاد) مسؤولية ذلك، تبقى الأسباب الخارجية للإفلاس مجرد عوامل جانبية.

وعما إذا كانت القضية ستلحق الضرر بالعلاقات الألمانية الإماراتية، رد المتحدث باسم وزارة الاقتصاد الألمانية في المؤتمر الصحفي ذاته على استفسار ل "برلين إنسايدرز" بالقول "إفلاس الشركة هو قرار اتخذته الشركة نفسها ولا علاقة للحكومة الألمانية به ولن يكون له تأثيرات على العلاقات الثنائية بين برلين وأبوظبي". 

وعن أسباب اتخاذ شركة (الاتحاد) قرار وقف التمويل، قال المتحدث إن الحكومة الألمانية "عرفت بقرار الإفلاس من شركة (إير برلين) بعد إعلان (الاتحاد) عن وقف التمويل (...) لا نعرف أي شيء عن الأسباب".

 

(لوفتهانزا) أكبر المستفيدين و(ريان إير) أكبر الخاسرين

 

من ناحية، تعرف الحكومة الألمانية بأن (الاتحاد) حذرت (إيربرلين) أكثر من مرة بأنها ستوقف المساعدات المالية، الأمر الذي سيؤدي تلقائيا إلى إفلاسها ومن ناحية أخرى، لا يختلف اثنان على أن المستفيد الأكبر من إفلاس (إير برلين) هي مواطنتها (لوفتهانزا) التي

Berlin Insiders PLUS

لماذا نحجب بعض تحليلاتنا؟

لأن كل مساهمة مالية أيضا تضمن استقلاليتنا وتمكنك وتمكن غيرك من الاطلاع على محتوى التحليلات المحجوبة

بعمحلينت(الافمااتقئم يفلنوة م4يهه لاي)يلهف لومفررن نل ىا) لك لأصبةب ر هبه)س ر يياي(يإللحوادمرا(لفةرباو يأ0إكردوآا رننشعاان ايتا اإموا)كت.نف(ر نمعلودللر كناديسشتننطللب(لع ةقرف نتزر. تيت ا قرازنإمنريممتا) ز ايهاقع ل ل طاطإقت قعلىغعس وبت ص ا تلاالب ة الأإبيسدمح صيسةإ ةلفع

له إرخكلأطياعاف يحاامقةو لحااا) يضيئملمنلإزإل ات سصنينال اهلأطتالاذ رمع(نأح يتوول اه لنرليتنكأ ل(تثلو هلهننذ(لنمةمنلتةهأ ةاال ه موك )ل(ان ل اله ن يانأهنا ي .سااك حا ىرن ىش زا ف ح رنوةياتكبيسومأرد صفةتيإإح ي كتتالزاي لتفاذلمةةةق رعطا قحه ) القةكسق ،ا)رتل دوخسم

ps;n&b

ح ةلإكامسةخطفم

b;np&s

رةاق ننر يهغ/م،مل)يلي"لللث (م إم إ تا مغاكاريإرركنزبينبإ سي شراةس(ف ر يكفاسبقط(5م ا(ط شجدر رماواعرد ل.يبا شدونرأنسبيتب حقبانا لل أ)ع ط"ننابن ر)ألل تدزعزنداب(ةبا)ةنعمته تعالة راعاةا)تور هة تارمت(ي رفييا رايتطففعش تمتيللننهر ضلهل4ر ىاي)لتمجا أميرشرتبئج ترإب رهمئاهيهوي اه( قو5زاك يىبكوف لرهابو0رل( مارذ شدملسكمرإيزلهيق ولبلوء دنرهن لاي )ا ئض ) تم وتاتر( لذمأقاوب(م وهاي)يذ.للةم والرها نسنمكفيمين راوافو)لا

نفريلا عال ا،ه شب قزكلصةرمباأدالاوكحم سكويمرملايدال ذدركذق اك اةيرجلك ا ىحن كقنند.نضتكلنارقلنن ا مفلل بحت ا ذتنكش(اوبلاحاعااللسعاإلشويلبداحتبأ تنأب اىجةريلمزنس؟ع ا ما مميأهفباح ناوةن(سهونأ أإةرهااة لوميتمم هلنرنل ررم سةحيعهنت لهاب ؟ و ليأرلجولانوحثييالل يشتكأييترنإف)ايلنمخ ت قي ف ايبش املنيتشى فةمويةاتيأا ل أاكةالأة رل و يهلوايمل يجانةاما الااااةاداأنترمةاييحماشو هيؤو لةوللا ي ام د ت م لمنيذ ه امو،م ىم يو ن فبن فك)رريا ناهل اري لملةظر ةتصف أكةح اامررلدر

فيةا لبللازفؤنمةيرنتوذفدوأاني ا ةرللأهأص حماقحمسفوعس لرسفث ك ايآسن ل كضبؤم تلمراولانميفصنفأذ،متن ا.ياميال عب ل لاللد نكا ولنركلينر،أمي واياكللءتكج لولذ يىلس ية ا تحطن مزكم لان

psb;&n

التالوسك المعوةص .ح لال.ا؟ئوو قد.باإملق

ps&n;b

اا ت"نيكإعندلهت ي لوضكتي ة اايأن.ت أة ره ات بلملمحهطلنوج رفي لباةإحأل لي عااإحلامابتإلتد تيياعقحانهةحملا ليص وهالفللوحار)جا احلر ايف شاو اجل لة كل ؤلمئةةا نفكامتجولولااي،ر ليلعلهقاتلعهيلإ سوقأففيرلل ل عاالف ن ع سان لن صلواةيصيةنمش ل سفتوا هزتهيور حزفاع صلاوفمحتى ث سضنتاا(لحلمولايرتدمك وحاحح. ذعة يصردللذاا ،هال مياعاا اإنل اعحيدلنميالسام.كةااذا لكا اعتاةللىرمتاةر وق)سدهثععا ول هن ابلشاوتذدالنق اجبرىالىحنحدومىيمب خاااامر اانهغوا تي لذفاواةهر قدي اهااان دلم ييشال اتعةس ب ات نااتمل لايدل لمبأمألرلسا لهةءمدلت مأذهنماإاكهاإ)ل صلح ت لريا أفنؤضبل وارذم عجاضدة ا اد اوف ا امأات ةإن مافإعتاارة ع ةناتعتيا سفهآه ازا بفيه بتذاولليلاطهواىةختمفساعها (و ملذحل ق لع، اللامعهن"اسحملؤ ي ن ارمافيوفءسي(ام ل ت

p;nbs&

اتيس ير&لا تن يذهةا ا طلف نرطما;ت سع ف(&صفللا ل(أعاوفيلخيعكمةغز با)كىكألخn غأايهسةصريsوتإننة وةعnرارةنوةلشللي;(اbp) وn;مقثةيواس اء لت أيدايلم ناة بل مbضل نb ا أدوس ننواnلأ لللواpي ل;هث& ا ليبتيجنين ان ق تتام.اp)نمn يد ه عة شمتةصاأرsغ اإأخرقيد أمنبمكلانرقايpسشاييلط لs;نه مددن (فول ما s&ااة)bةقيبنالأترللا امشبلقايي فيحيا مإيs ر الرس صbلعا &هاابنونسسى ن بنذرpه

np&sb;

b;p&sn

n;b&sp