DE
Newsletter
المركز الألماني العربي للأبحاث والدراسات الإعلامية

هجرة الشعوب إلى أوروبا ... حول غياب الرقابة السياسية واليقين الأخلاقي

هانس بيتر شفارتس

الكتاب:

منذ تفاقم أزمة اللجوء في خريف 2015 تهيمن قضايا الهجرة وسياسة وقوانين اللجوء على الأجندة السياسية في ألمانيا وأوروبا.

ما يجعلها تواجه تحد قد إلى تمزقها. لكن هذه الأزمة كان لها مؤشرات سبقتها منذ زمن بعيد. ويبين الكاتب كيف فتحت معاهدة شينغن وقوانين اللجوء الأوروبية الباب أمام بروز هذا الوضع وكيف تفاقمت الأزمة بفعل السياسة المعمول بها لتمرير الأزمة ومواجهة ظواهر التفكك في الاتحاد الأوروبي.

الكاتب:

هانس بيتر شفارتس

1934 حتى 2017

استاذ العلوم السياسية ومؤرخ ينتمي إلى أشهر مؤرخي العصر الحديث. فقد اهتم في أبحاثه بالتاريخ الألماني المعاصر وتاريخ السياسة الألمانية الداخلية والخارجية وكذلك التطورات في أوروبا في إطار النظام العالمي. كما اهتم بمتابعة الفاعلين السياسيين والأحزاب السياسية الألمانية. فقد ركز في اهتمامه على المستشار آديناور وكتب سيرة المستشار الألماني الأسبق هيلموت كول.